طرق علاج القذف المبكر

علاج القذف المبكر و إطالة مدة العلاقة الحميمية

يشغل علاج القذف المبكر بال شريحة كبيرة من الرجال من أجل التمتع بعلاقة حميمية أكثر فاعلية، ويحدث القذف المبكر عندما يفقد الرجل السيطرة على توقيت خروج المني، وهو ما قد يسبب حالة من عدم الرضا بين الزوجين.

 يمكن أن يحدث القذف المبكر في أقل من 30 ثانية إلى دقيقة ، وقد يحدث حتى قبل الايلاج، وعلى عكس التصورات غير الواقعية، فإن متوسط ​​الوقت الذي يستغرقه الرجل قبل القذف أثناء الجماع هو حوالي أربع إلى خمس دقائق.

يكون القذف المبكر عندما يقذف الرجل على نحو أسرع من الأمر الذي يرغب أو يرغب شريكه أثناء الجماع، وتُعتبر سرعة القذف إشكالية جنسية منتشرة  وتعد أكثر شيوعًا مما تظن، إذ يعاني منها ما يقرب من 20 إلى 30٪ من الرجال، ويمكن أن تؤثر على الرجال في أي سن.

من الممكن أن تلعب الأسباب النفسية والبيولوجية دورًا في سرعة القذف، ومع تطور الأساليب العلاجية، يمكننا التغلب على مشكلة القذف المبكر بكل سهولة.

 فلا داعي للشعور بالأسى والإحباط، أو التهرب من الامور الحميمية.

و في هذا المقال سوف نتعرف على طرق علاج القذف المبكر والأسباب وطرق الوقاية من هذة الظاهرة.

اعراض القذف المبكر

العرض الأساسي لسرعة القذف هو عدم التمكن من تأخير القذف لأكثر من دقيقة واحدة في أعقاب الإيلاج، ومع هذا، قد تتم الإشكالية في مختلف المواقف الجنسية حتى خلال الاستمناء

  • دفق يصدر دائمًا (أو تقريبًا دائمًا) أثناء دقيقة من الإيلاج.
  • عدم التمكن من تأخير الدفق في أعقاب الإيلاج.
  • نفوذ نفسي على الشخص، مثل: إحباط، ضائقة وتجنب العلاقة الحميمة.
  • الزمان المتعارف عليه كزمن طبيعي لحدوث الدفق يتراوح بين 2 – 10 دقائق من بداية الجماع.

أنواع وتصنيفات سرعة القذف:

سرعة القذف لمدى الحياة:

 تتم سرعة القذف المتواصلة (الأساسية) لمدى الحياة في كل الأوقات أو أكثريتها وتبدأ من علاقتك الجنسية الأولى.

سرعة القذف المكتسبة:

 تتحسن سرعة القذف المكتسبة (الثانوية) بعد أن تحظى بتجارب جنسية سابقة دون مشكلات في القذف.

يشعر الكثير من الرجال بأنهم يعانون من اعراض سرعة القصف،
ولكن لا تتطابق المظاهر والاعارض مع المقاييس التشخيصية لسرعة القصف.

وعوضاً عن هذا، فإن هؤلاء الرجال قد يعانون من سرعة قذف متباينة طبيعية وتحتوي مدد من القذف السريع إضافة إلى ذلك مراحل من القذف الطبيعي.

اسباب سرعة القذف

على الرغم من أن السبب الدقيق غير معروف ، فقد يكون القذف المبكر متجذرًا في المشكلات الجسدية أو النفسية أو العاطفية، ويكون أغلبها بسبب القلق ، بالإضافة إلى العوامل العاطفية والنفسية الأخرى مثل الإجهاد أو الاكتئاب ، والتي يمكن أن يساهم بشدة في القذف المبكر .

أسباب نفسية

هناك من يعتقد بأن حدوث تلك الوضعية في الماضي نتيجة لأسباب مفهومة، قد يؤدي لنمط القذف المبكر:

  • نمط العلاقة الحميمية: كان القذف المبكر فيها نتيجة لـ رغبة بتسريع الدفق وإنهاء المضاجعة.
  • الشعور بالذنب: الذي يؤدي لإنهاء المضاجعة على نحو سريع.
  • العجز الجنسي وضعف الانتصاب: الرجال الذين يتكبدون من العَنة وضعف الانتصاب ويرغبون بالوصول لانتصاب سريع أو المحافظة على الانتصاب أثناء المضاجعة، قد يصلون لنمط القصف مبكر.
  • التوتر: من أكثر المسببات التي تؤدي إلى حدوث القذف المبكر.
  • مشكلات في الصلات الزوجية: في حال كان التوتر حديثًا، وظهر عقب حالات من الدفق الصحيح مع شركاء سابقين، يحتمل وجود صلة بين نوعية الرابطة بين الزوجين وبين ظهور التوتر الحديث.

أسباب بيولوجية

  • معدلات هورمونات غير سليمة.
  • معدلات ناقلات عصبية (Neurotransmitters) غير سليمة.
  • مُنْعَكِسات (Reflexes) غير سليمة في جهاز الدفق.
  • مشاكل في الغُدَّةِ الدَّرَقِيَّة (Thyroid gland).
  • التهاب في غدة البروستاتا أو الإحليل (Urethra).
  • اضطراب في جهاز الأعصاب المركزي عقب التعرض لحادث.
  • الفطام عن المواد المخدرة.

“إن الرأي السائد اليوم، هو أنه في حال كان الاضطراب والخلل حاضرًا بصورة دائمة، فأغلب الإشكالية تكون بيولوجية”

أسباب الخطر

  • العنة وعدم الانتصاب: في حال إصابة الفرد بمشاكل في الانتصاب والرغبة بالوصول للانتصاب والمحافظة عليه، تؤدي الى القذف المبكر إثر التسرع اللا شعوري نحو ممارسة الجنس.
  • أزمات  صحية مثل المشكلات القلبية، قادرة على التسبب بتسرع الفرد وقت ممارسة العلاقة الجنسية، لدرجة تؤدي لحدوث دَفْقٍ مُبْتَسَرٍ.
  • الضغط: إن الضغط السيكولوجي من أي مصدر كان، يؤدي لعدم السكون وعدم التمكن من التركيز بالعلاقة الجنسية، الشأن الذي يؤدي لدَفْقٍ مُبْتَسَرٍ.
  • تأثيرات العقاقير والأدوية:
    تؤدي عقاقير محددة في بَعض الأحيان، لأعراض جانبية تسبب الدَّفْقَ المُبْتَسَرَ.

طرق علاج القذف المبكر

علاج القذف المبكر

أولا الأساليب السلوكية:

تغيير الأساليب السلوكية أثناء العلاقة الحميمية تعمل على مساعدة خمسة وتسعون في المئة من الرجال في التحكم في القذف و علاج القذف المبكر ، وهو ما سيتم تناوله بشئ من التفصيل فيما يلي.

التوقف والبدء:

  • في هذه الطريقة تقوم أنت أو شريكك بتحفيز القضيب حتى تشعر بأنك ستحصل على هزة الجماع.
  • ·        أوقف الإثارة لمدة 30 ثانية أو حتى يمر الشعور، ثم تبدأ التحفيز مرة أخرى.
  • قم بالتكرار ثلاث أو أربع مرات أكثر قبل القذف.

الضغط على رأس القضيب:

  • تعمل بنفس طريقة طريقة البدء والتوقف لـ علاج القذف المبكر ، ولكن عندما تشعر بأنك تصل إلى النشوة الجنسية.
  •  تقوم أنت أو شريكك بالضغط على رأس القضيب حتى تفقد الانتصاب.
  • كرر ذلك عدة مرات قبل القذف.

التفكير بشئ أخر أثناء الجماع:

يجد بعض الرجال أنهم إذا فكروا بشيء آخر أثناء ممارسة الجنس ، يمكنهم أن يدواموا لفترة أطول ومن الطرق الفعالة في علاج القذف المبكر .

ارتداء الواقي الذكري لـ علاج القذف المبكر :

يساهم الواقي الذكري في علاج القذف المبكر والتغلب على أعراضها، حيث يعطيك حساسية كافية حتى تتمكن من الاستمرار لفترة أطول.

منتجات السعادة الزوجية

تمتع بعلاقة حميمية أكثر فاعلية وهدوءا مع منتجات السعادة الزوجية و علاج القذف المبكر بأفضل الأسعار

تمارين كيجل في علاج القذف المبكر :

  • تساهم تمارين كيجل في تقوية عضلات قاع الحوض الضعيفة وعلاج القذف المبكر .
  • يتم العمل بهذه التمارين عن طريق وقف البول في منتصف الطريق.
  • احتجز كميات الماء لمدة 3 ثوانٍ، ثم اتركهم لمدة 3 ثوانٍ.
  • كرر هذه الحركة 10 مرات، على الأقل 3 مرات في اليوم.

الذهاب إلى طبيب نفسي:

  • يمكنك استشارة طبيب نفسي لعلاج الاكتئاب أو القلق أو الإجهاد الذي قد يساهم في علاج القذف المبكر .
  • إذا تأثرت علاقتك ، فإن التحدث عن المشكلة يمثل خطوة أولى مهمة،
    وقد يكون الطبيب النفسي أو مستشار العلاقات الزوجية قادرًا على المساعدة في أحيان كثيرة.

الأدوية التي يمكن أن تستخدم في علاج القذف المبكر ؟

لا توجد أي أدوية تمت الموافقة عليها خصيصًا لـ علاج القذف المبكر ، لكن في بعض الأحيان يجد الأطباء أن الأدوية المستخدمة لعلاج أشياء أخرى، وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

علاج القذف المبكر بمضادات الاكتئاب:

  • تؤخر الآثار الجانبية لبعض مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) من توقيت هزة الجماع وتأخير القذف.
  • ·هذه الأدوية لها أيضًا آثار جانبية تشمل الغثيان والنعاس.

الترامادول وعلاج القذف المبكر:

  • هذا هو مسكن للآلام يمكن أن يؤخر القذف.
  • يمكن وصفه إذا لم تساعد مضادات الاكتئاب.
  • هذا الدواء يسبب الادمان، لذلك قد لا يكون خيارا دائمًا بالنسبة لك.

كريمات مخدرة لـ علاج القذف المبكر :

  • تضعها على رأس القضيب لتجعله أقل حساسية.
  • يتم تركها لمدة 30 دقيقة.
  • يجب غسلها قبل العلاقة الحميمية حتى لا تفقد انتصابك أو تسبب فقدان الإحساس لشريك حياتك.

“من استعراضنا لأغلب الأدوية المساعدة في علاج القذف المبكر فإنها تعالج بمشكلة أخرى بمشكلة أخرى،
وهو ما يستوجب التفكير بحلول أخرى خارج الصندوق، للتغلب على هذه المشكلة دون أضرار جانبية بمكملات غذائية علاجية”

مكملات غذائية فعالة في علاج القذف المبكر

استمتع بأقوى منتجات السعادة الزوجية بأفضل الأسعار في مصر لـ علاج القذف المبكر و زيادة قدرة التحمل

اضف تعليقاً